يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

" صحة دبي " تبدأ تشغيل المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع " سلامة "

20/11/2017

شهدت هيئة الصحة بدبي، اليوم، عملية تشغيل المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروعها الطموح، مشروع الملف الطبي الإلكتروني الشامل" سلامة "، والتي ضمت ( مستشفى لطيفة، ومستشفى حتا، ومركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب، ومركز الثلاسيميا، و مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية )، لتكون الهيئة بذلك قد أنجزت مشروعها، الذي استهدف رفع كفاءة المنظومة الصحية ، والكفاءة التشغيلية لمنشآتها الطبية، بما يواكب الطلب المتنامي على خدمات " صحة دبي " محلياً وخارجياً، ويمكن المستشفيات والمراكز من تقديم أفضل الخدمات الصحية لجمهور المتعاملين . وكانت هيئة الصحة بدبي قد استنفرت جميع الجهود لإتمام وإنجاز مشروعها الطموح " سلامة " ، وذلك من فور تفضل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بإطلاق المشروع أواخر فبراير من العام الماضي ( 2016 )، حيث سخرت " صحة دبي " كل إمكانياتها من أجل الخروج بالمشروع الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي استلزم تشغيله تدريب أكثر من 10 آلاف موظف وموظفة في الهيئة من الكوادر الطبية والطبية المساعدة والإدارية. ويمثل مشروع " سلامة "، نظاماً إلكترونياً شاملاً يطبق على مستوى كافة الوحدات الطبية والصحية التابعة للهيئة من (المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية واللياقة الطبية، والمراكز المتخصصة)، وبموجب المشروع تم تخصيص سجل فردي إلكتروني موحد للمريض يشمل معلوماته الطبية كاملة ، الشيء الذي يمكن الطبيب من الحصول على ملف المريض مباشرة بغض النظر عن آخر مكان تم تلقي العلاج فيه . في الوقت نفسه يتوافق نظام الملف الطبي الإلكتروني (سلامة )، مع آخر ما جادت به التقنيات الذكية في العالم، كما ينسجم النظام مع أنظمة شركة (EPIC ) العالمي، بما يجعل منشآت هيئة الصحة بدبي في صدارة الأنظمة الصحية العالمية، فضلاً عن تركيز المشروع على تحقيق رضا وسعادة المتعاملين من خلال تحسين رحلة المتعامل داخل المستشفيات والمراكز، وتقديم خدمات عالية الجودة في بيئة استشفاء مميزة ، تتسم بتكامل الرعاية والعناية الصحية الفائقة . وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن مشروع " سلامة " ليس مجرد نقلة تقنية أو تحولاً في المنظومة الصحية، بقدر ما هو مفهوم جديد للرعاية، ووسيلة متقدمة لتقديم خدمات طبية تفوق توقعات المتعاملين، وتحقق رضاهم وسعادتهم، وتبث في نفوسهم الطمأنينية، وتجعل تجربتهم الصحية في مستشفيات ومراكز الهيئة وعيادتها الصحية، تجربة مميزة جديرة بالثقة . وأكد معاليه التزام الهيئة بتنفيذ جميع المشروعات والمبادرات، التي تهدف إلى الوصول لمجتمع أكثر صحة وسعادة، وذلك امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله "، واستثماراً للدعم اللامحدود من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ، رئيس المجلس التنفيذي، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية ، رئيس هيئة الصحة بدبي . ولفت معاليه إلى أن هيئة الصحة بدبي أنجزت مشروع " سلامة " في وقت قياسي، حيث كان من المقرر أن يتم التدشين مطلع العام المقبل 2018 ، غير أن الهيئة ارتأت ضرورة التسريع في تنفيذ المشروع لأهميته، وقد تحقق ذلك وفقاً للمراحل الثلاث، المعتمدة، والتي انتهت اليوم، حيث تكللت جهود فرق العمل وإدارة تقنية المعلومات وقطاعات وإدارات المستشفيات والمراكز الصحية، بالنجاح ، وخرج المشروع بشكل متكامل ووفق أفضل المعايير المعمول بها عالمياً، ليمثل إضافة حقيقية لمنظومة القطاع الصحي ، ومدخلاً مهماً لانطلاقة جديدة نحو المزيد من الريادة لمنشآت دبي الصحية. وثمن معالي القطامي جميع الجهود التي أسهمت في هذا التحول المهم، مؤكداً أن انطلاق مشروع " سلامة " يعكس روح الفريق الواحد التي تقود أعمال التطوير في الهيئة، ولاسيما أن الانطلاق تطلب مضاعفة جهود فرق العمل والعاملين في المستشفيات، وتفهم المتعاملين لمقتضيات التحول والنقلة النوعية المطلوبة . من جانبها قالت أماني الجسمي مدير إدارة تقنية المعلومات في هيئة الصحة بدبي، لافتة إلى أن الهيئة نجحت في إطلاق المرحلة الثالثة من مشروع " سلامة " بعد نجاحها في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع التي ضمت ( مستشفى راشد، ومركز دبي للأمراض الجلدية، وعيادات المطار، ومركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، ومركز البرشاء الصحي )، ونجاحها كذلك في المرحلة الثانية التي شملت ( مستشفى دبي، ، ومركز دبي للسكري، ومركز ملتقى الأسرة وجميع مراكز الرعاية الصحية الأولية ) .

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork

إسأل لطيفة

المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.