يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

القطامي: زايد أسس النموذج المثالي للدولة العصرية

05/06/2018

قال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي في شهر الخير، شهر رمضان الكريم، وعام زايد الخير، ومع إحياء الذكرى الـ 14 لوفاة القائد والمؤسس والمعلم والوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي توافق يوم 19 رمضان من كل عام، لا يسعنا إلا أن نقول رحم الله الشيخ زايد، الذي أراد لشعبه أن يكون هو أسعد شعب وأراد لبلاده أن تكون هي النموذج المثالي للدولة العصرية، فتحقق ما وجه به، وعمل من أجله، وحرص عليه.قال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي في شهر الخير، شهر رمضان الكريم، وعام زايد الخير، ومع إحياء الذكرى الـ 14 لوفاة القائد والمؤسس والمعلم والوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي توافق يوم 19 رمضان من كل عام، لا يسعنا إلا أن نقول رحم الله الشيخ زايد، الذي أراد لشعبه أن يكون هو أسعد شعب وأراد لبلاده أن تكون هي النموذج المثالي للدولة العصرية، فتحقق ما وجه به، وعمل من أجله، وحرص عليه.وأكد معاليه إن الحديث عن الشيخ زايد، هو الحديث عن الدولة والأمة والتاريخ، وعن اللحظة الفارقة في حياة المنطقة، التي تمثلت في تأسيس الاتحاد وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقها إلى الحفاظ على الإنسان ورعايته بوصفه الثروة الحقيقية للمجتمع كما قال الشيخ زايد " رحمه الله “.وذكر معاليه أن الشيخ زايد " رحمه الله " لم يعش لشعبه وفقط، ولم تتوقف أهدافه عند تحقيق الأمن والأمان والرفاهية لدولتنا. إذ امتد شغله الشاغل بالإنسان في جميع بقاع الأرض، وعمل طيلة حياته " رحمه الله " على صون مقدرات العالم وحضارته الإنسانية، وإغاثة المعوزين، وقبل ذلك بنى الدولة الحديثة الأكثر رفاهية وازدهاراً في العالم، وصنع " طيب الله ثراه " للإمارات مكانتها المتقدمة عالمياً، وصاغ كلمتها المؤثرة على الساحة الدولية، فكان لدولتنا مواقفها المشرفة للحفاظ على الأمن والسلم العالميين، وكانت لها مبادراتها التي أثرت حركة التطور في مختلف المجالات.وأضاف: عندما نقول إننا الدولة الأسرع نمواً في العالم والأكثر رفاهية والأكثر سعادة. فإننا نتحدث عن فكر الشيخ زايد " رحمه الله " ورؤيته الثاقبة، نتحدث عن امتداد الفكر والدعم والاهتمام، والرعاية الكريمة التي تحيط بدولتنا وشعبنا وجميع المقيمين والزائرين، من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي " رعاه الله"، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.ولفت معاليه إلى بعض من ملامح الإنجازات التي تحققت في مختلف القطاعات، ومن بينها قطاع الصحة، مؤكداً:إذا توقفنا بشكل خاص عند إنجازات الشيخ زايد " رحمه الله " في قطاع الصحة على وجه التحديد، سنجد أنه "طيب الله ثراه " حين قال " إن الإنسان هو الثروة الحقيقية للمجتمع " فكان يعني بذلك الحفاظ على صحة الإنسان ورعايته، ومن هنا شهدت الدولة شبكة متكاملة من المستشفيات والمراكز الصحية، المزودة بأحدث التجهيزات والوسائل (التشخيصية والوقائية والعلاجية)، التي يقوم عليها أفضل الكفاءات الطبية. كما تم إنشاء وزارة الصحة لتكون في صدارة الوزارات المعنية بالإنسان وصحته وحياته، وتم كذلك تسخير جميع الإمكانيات وتوفير الدعم اللامحدود، لنشر الخدمات الطبية في ربوع الدولة، والارتقاء بمستوياتها، وسنت الدولة التشريعات والنظم، التي كفلت للإنسان (المواطن والمقيم) العناية الطبية الفائقة، وأحاطت الأسرة بشكل خاص بكل السبل التي تضمن تكوينها على أسس صحية سليمة، ولاسيما ما يتعلق بصحة الأم والطفل، التي شغلت جزءاً مهماً من فكر الشيخ زايد، لما تمثله من أهمية في تشكيل المجتمع وتكوين أجياله الواعدة.وأضاف: امتداداً لهذه الإنجازات، نرى الآن القطاع الصحي بمؤسساته وهيئاته وأنظمته المتطورة، والدعم المتواصل، يفوق مثيله في العديد من الدول المتقدمة، وهو يدعو إلى الفخر والاعتزاز.وقال معالي القطامي: بذات القدر من الاهتمام بالصحة، كان قطاع التعليم، الذي حظي باهتمام بالغ من الشيخ زايد " رحمه الله "، إيماناً منه بأهمية العلم والمعرفة في حياة الأمم، ويقيناً منه بأن الدولة العصرية الحديثة التي يريدها لشعبه، لابد وأن تقوم على العلم، ومن هنا:- انتشرت المدارس في مختلف أنحاء الدولة، وكفل القانون مجانية التعليم، وانتشرت في أثناء ذلك دعوات تنمية الوعي المجتمعي بأهمية إلحاق الأبناء بالمدارس، واستثمار الفرص لبناء أجيال واعدة من العلماء والمتخصصين في مختلف المجالات.- ولم تقف جهود الدولة – بتوجيهات الشيخ زايد رحمه الله – عند إنشاء المدارس. إذ صاحب ذلك تأسيس الجامعات والكليات والمعاهد المتخصصة، وتواصل الأمر حتى أصبحت دولة الإمارات اليوم من أولى الدول التي تضم شبكات تعليمية متنوعة ومتخصصة على درجة عالية من التميز، فضلاً عن الصروح التعليمية والعلمية والبحثية التي يشار لريادتها بالبنان.وعلى مستوى (قطاع التنمية البشرية)، قال معالي القطامي: لقد كفل الشيخ زايد " رحمه الله " نجاح مسيرة التنمية البشرية بالمزيد من الاهتمام والدعم، وإن كان " طيب الله ثراه " قد اهتم بشكل خاص بقطاعي (الصحة والتعليم)، فإن ذلك جاء ترسيخاً لنهجه في تكوين المواطن الصالح النافع لوطنه ودولته، والمعافى في بدنه، والمتميز بعلمه وأخلاقه وقيمه وتقاليده ودينه الإسلامي السمح. ومن هذا المنطلق، جاءت سياسات ومنهجيات التنمية البشرية، تركز على تحقيق الاستثمار الأمثل في رأس المال البشري بالشكل الأمثل، بداية من تعليمه، ومروراً ببرامج إعداده وتأهيله، ومشروعات تمكينه من الأدوات التي تزيد قدراته وخبرته وكفاءته، ليكون أكثر قدرة على مواصلة الإنجازات والحفاظ على مكتسبات الدولة ومقدراتها، وتنميتها.وأكد معالي القطامي: لا ينسى أبداً للشيخ زايد رعايته واهتمامه الخاص بتمكين المرأة وقضاياها المعاصرة محلياً وعالمياً، ونخص بحديثنا هنا المرأة الإماراتية، التي أسس الشيخ زايد لها حياتها وراعى بتوجيهاته ما يعزز دورها المجتمعي والتنموي، حتى وصلت إلى أرفع المناصب القيادية و  الإشرافية  والتنفيذية، فضلاً عن الحفاظ على تكوينها الفطري وتقديم كل أشكال الدعم لها، بوصفها الأم وبوصفها حجر الزاوية لبناء الأسرة والمجتمع.

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork
المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.