يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قارئ الشاشة

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح هنا

العيادة الذكية لصحة دبي تناقش أسباب واعراض الأمراض النفسية

11/10/2015

 ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، اليوم، الأمراض النفسية المختلفة وأنواعها وأعراضها ومراحل ظهورها وكيفية التعامل معها والخدمات التي تقدمها الهيئة للمرضى.
 
ودعا المشاركون في العيادة الذكية التي نظمتها الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية الى أهمية التخلص من الأفكار التي تربط بين المرض ووصمة العار مشيرين الى الاهتمام العالمي بالصحة النفسية التي تعد جزءا اساسيا لا يتجزأ من الصحة العامة للفرد.
وشارك في العيادة الذكية كل من الدكتورة عفاف عبد اللطيف الهاشمي أخصائي أول طبيب أخصائي الأسرة، رئيس مركز ند الشبا الصحي، والدكتورة شمسه محمد السويدي اخصائي طب الأسرة ، رئيس وحدة الشؤون الطبية بالإنابة بمركز البدع الصحي.
 
واوضح الأطباء ان المرض النفسي هو مرض ذهني يؤثر تأثيرا كبيرا على قدرة الإنسان على العمل والإنتاج والتعامل مع الظروف الحياتية مشيرين الى ان أكثر الأمراض النفسية شيوعا هو الاكتئاب والقلق النفسي، وان الاكتئاب يصيب النساء عادة أكثر من الرجال حيث تعاني سيدة واحدة من بين كل 10 سيدات على مستوى العالم من الإكتئاب في مرحلة عمرية من مراحل حياتها .
 
واشار الأطباء الى وجود اكثر من (350) مليون شخص على مستوى العالم يعانون من الاكتئاب واكثر من (17،7) من العالم العربي يعانون من الاكتئاب على أقل تقدير.
 
واستعرضت العيادة الذكية الأعراض الجسدية والحسية والسلوكية المختلفة للاكتئاب ومنها: الارهاق، انخفاض الطاقة، زيادة أو قلة ساعات النوم، صعوبة التركيز، تغير الوزن والشهية، عدم الاستقرار، عدم الاحساس بالهدوء، آلام في الرأس والظهر، الشعور بالفراغ، فقدان الأمل ولذة الاستمتاع بمباهج الحياة، ايذاء النفس، محاولات الانتحار، الشعور بالذنب، الانعزالية وتجنب الناس، الانفعال وفقدان الصبر.
 
واوضحت العيادة الذكية الأسباب المتعددة للأمراض النفسية مثل الوراثية والجينية، التعرض للعنف والاعتداء النفسي والجسدي، المشاكل العائلية والأسرية، وأنماط الشخصية والأمراض العضوية المختلفة لافتين الى الدراسات العالمية التي تشير الى وجود 50% من مرضى القلب وأكثر من 20% من ذوي الأمراض المزمنة يعانون من الأمراض النفسية.
 
ودعا الأطباء المرضى الى الإسراع بمراجعة الطبيب النفسي في حال ظهور أعراض المرض النفسي والتغلب على بعض الافكار المتعلقة بوصمة العار التي يعاني منها المجتمع مؤكدين على أهمية البدء الفوري في علاج الحالة المرضية لتفادي تطور الحالة النفسية ومضاعفاتها السلبية.
 
وأوضحت العيادة الذكية ان مرض الفصام الذي يعد أحد الأمراض النفسية يظهر عادة في العقد الثاني من العمر وهو مرض ذهاني يمتاز بظهور أفكار مشوشة وهلوسات لدى المريض مشيرين الى ان نسبة الإصابة بهذا المرض هي (1%) على مستوى العالم وقد يظهر في العقدين الثاني والرابع من العمر .
 
ونصحت المرضى بضرورة الالتزام بأخذ الأدوية والعلاجات النفسية والتقيد بمواعيد المراجعات للطبيب النفسي وابلاغ الطبيب المشرف على الحالة المرضية في حال ظهور أية أعراض جديدة على المريض النفسي.
 
واشارت الى العلاجات المتعددة للأمراض النفسية والتي تعتمد على نوع ودرجة وشدة الحالة المرضية مؤكدين على أهمية الدعم النفسي للمريض من جانب الأسرة لتجنب تدهور الحالة المرضية.
 
واستعرضت العيادة الذكية الخدمات المتعددة التي تقدمها هيئة الصحة بدبي للمرضى النفسيين من خلال حملات التوعية المختلفة وتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية التي يقدمها مستشفى راشد للمرضى وفقا لأحد الممارسات والبروتوكولات العالمية في هذا المجال.
 
وأشارت العيادة الذكية الى حملة التوعوية بالصحة النفسية التي سينظمها قسم الطب النفسي بمستشفى راشد خلال الفترة من (25-30) أكتوبر الجاري بمختلف المناطق في امارة دبي بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية بهدف تثقيف المجتمع المحلي لزيادة الوعي بالصحة النفسية، وتصحيح الأخطاء الشائعة عن الأمراض النفسية، ومحاربة وصمة العار والخجل التي يشعر بها المرضى والتي تمنع الكثير منهم من طلب العلاج والرعاية اللازمة لهم، وتعريف المجتمع بكيفية المحافظة على صحتهم النفسية وطلب المساعدة لهم أو لأقاربهم.

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork

إسأل لطيفة

المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.