يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

مشكلات الخصوبة ومسبباتها

 يأتي تأخر الحمل كمفاجأة للأزواج الذين كانوا يتوقعون ​حدوثه بعد الزواج أو بعد التوقف عن استخدام وسيلة منع الحمل مباشرةً. لكن الحمل لا يحدث في 10% إلى 15% من الحالات.

قد يعاني الأزواج غير القادرين على الإنجاب من الإحباط، والغيرة، والشعور بالذنب، والشعور بالغضب. ولكن ما أن يبدأوا في التعرف على الخيارات العلاجية والتقدم الذي شهدته الأساليب العلاجية من عقاقير، وجراحات مجهرية، وأطفال الأنابيب، حتى يكتشفوا أن الأمل في حدوث حمل ناجح أصبح أقرب منالاً منه في أي وقت مضى، فقد أصبح حدوث الحمل ممكنًا لمعظم الأزواج الذين يتلقون العلاج.

في بعض الحالات يكون المانع من الحمل مشكلة يسهل علاجها، ولكن في حالات أخرى قد يكون المانع من الحمل مجهولاً أو يصعب علاجه. حلول الإخصاب الجديدة جعلت من قرار العلاج قرارًا مجديًا، لهذا يجب ألا يتأخر الأزواج في طلب المشورة المتخصصة. فإذا كان تأخر الحمل ناتجًا عن مشكلة محددة، ستؤدي السرعة في اتخاذ قرار العلاج إلى اقتراب تحقيق النتيجة المرجوة. سيعطيك أطباؤنا فكرة وافية عن فرصك في حدوث حمل. وسيقوم الطبيب المختص باقتراح العلاج المناسب لحالتك، كما سيكون بإمكانك اختيار نوع العلاج الذي ترغب فيه. وتذكر دائمًا أن جميع خيارات العلاج تتم تبعًا لرغباتك.

تبلغ نسبة احتمال حدوث حمل لدى الأزواج القادرين على الإنجاب 15% شهريًا. باستخدام حلول الإخصاب، مثل العقاقير التي تعالج الخلل في التبويض، أو التلقيح الصناعي (IUI)، أو أطفال الأنابيب، أو استخدام الحلول الجراحية لعلاج المسببات التشريحية للعقم، تصل نسبة احتمال حدوث الحمل لدى الأزواج غير القادرين على الإنجاب إلى النسبة الطبيعية، أو تزيد عنها في بعض الحالات. في أكثر من 50% من الحالات التي تلقت العلاج في مركز دبي للخصوبة وأمراض النساء، حدث الحمل بعد أول محاولة، لكن بعض الحالات قد تحتاج إلى إعادة المحاولة. يتوقف عدد المحاولات على قرار الزوجين. بالصبر، والتفكير الإيجابي، والعلاج المناسب، يتمكن العديد من الأزواج غير القادرين على الإنجاب من تحقيق هدفهم.

أسفرت الإجراءات المختلفة لأطفال الأنابيب عن نسب حمل تراوحت بين 45% إلى 60% لكل عملية جمع للبويضات. في بعض الحالات، قد يحتاج النجاح في حدوث الحمل إلى عدة محاولات. وهذه حقيقة تنطبق أيضًا على الأزواج القادرين على الإنجاب.

أسباب العقم: العامل الذكري

في 40 في المائة من حالات تأخر الإنجاب يرجع السبب إلى الزوج، إما كليًا أو جزئيًا. ولهذا لا بد من إجراء تحليل للسائل المنوي. عادةً يطلب من الزوج التوقف عن القذف لمدة 48 ساعة على الأقل قبل موعد تقديم العينة، ولكن هذا ليس ضروريًا في جميع الحالات. يتم تقديم عينة السائل المنوي عن طريق الاستمناء داخل عبوة بلاستيكية نظيفة تحمل بيانات صاحب العينة إما في غرفة خاصة داخل المركز أو في المنزل. كما يمكن أن يتم إخراج العينة أثناء الجماع باستخدام واقي ذكري من نوع خاص لا يحتوي على المواد التي تقتل الحيوانات المنوية. في بعض الحالات، قد يُطلب من المريض تقديم عينيتين من السائل المنوي، لأن نوعية الحيوانات المنوية قد تختلف من وقت إلى آخر. 

أسباب العقم: خلل التبويض

تعطينا الدورة الشهرية الكثير من المؤشرات  حول عملية التبويض. ويقف خلل التبويض وراء حوالي 40% من حالات تأخر الحمل. تشمل اختبارات الكشف عن التبويض قياس درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT)، ومراقبة حالة المخاط في عنق الرحم والتغيرات التي تطرأ عليه، واستخدام أدوات الكشف عن التبويض التي تباع في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية، أو الفحص عن طريق الموجات فوق الصوتية المسلسلة، وقياس مستوى البروجيسترون في الدم. يجرى تحليل مستوى البروجيسترون في اليوم 19 إلى اليوم 23 من دورة الحيض المكونة من 28 يوماً. ويدل ارتفاع نسبة البروجيسترون في  الدم على حدوث التبويض.

أسباب العقم: عامل الأنابيب

يجب أن تكون قناتا فالوب مفتوحتين وبحالة صحية حتى يحدث الحمل. لذا يقوم المركز بإجراء فحوص للكشف عما إذا كانت الأنابيب مفتوحة أم مغلقة. إذا تم الكشف عن وجود انسداد في الأنابيب باستخدام الآشعة بالصبغة، التي يتم فيها التصوير بالآشعة بعد حقن صبغة في الرحم عن طريق عنق الرحم، قد يلزم إجراء منظار تشخيصي للبطن لمعرفة سبب الخلل ومقداره. منظار البطن إجراء هام من إجراءات الفحص لحالات تأخر الحمل، ويجب تجنب تأجيله بدون داع، خاصةً لدى الحالات الأكبر سنًا، التي كشفت آشعة الصبغة عن وجود عيب لديها أو التي لم يحدث لها حمل خلال فترة تتراوح من 6 إلى 12 شهرًا من تلقيها العلاج على الرغم من عدم إظهار الآشعة لأي خلل. إذا أثبت الفحص وجود انسداد، أو تشوه، أو تلف، قد يتمكن منظار البطن الجراحي من علاج المشكلة أو زيادة فرص الحمل إما عن طريق إزالة الالتصاقات، أو فتح الأنابيب. أما إذا كانت الأنابيب تالفة بشدة، فقد تؤدي إزالتها إلى زيادة فرص حدوث الحمل.

أسباب العقم: عامل الرحم
قد تكشف الموجات فوق الصوتية أو الآشعة بالصبغة عن وجود عيوب في الرحم أو قناتي فالوب. يتم

إجراء الآشعة بالصبغة بعد انتهاء الحيض وقبل حدوث التبويض. وجد أن 5% من النساء التي يعانين من تأخر الحمل يعانين من الزوائد اللحمية في تجويف الرحم أو من عيب في تجويف الرحم. أما الأورام الليفية (نمو حميد لعضلات الرحم)، فتوجد لدى 40% من النساء (ومعظمهن يحدث لهن حمل بدون صعوبات). ولكن قد تؤدي الأورام الليفية الكبيرة، التي تؤثر على قناتي فالوب وتمتد داخل تجويف الرحم، إلى إعاقة فرص حدوث الحمل. يمكن للزوائد اللحمية الرحمية، والأورام الليفية، والتشوهات الخلقية أن تعيق انغراس العلقة، أو أن تزيد من احتمالات سقوط الحمل. في هذه الحالة، قد يصبح من الضروري إجراء منظار رحمي لمزيد من التقييم للحالة ولعلاج التشوهات التي كشفت عنها الآشعة بالصبغة، وقد تلزم الجراحة لمزيد من التشخيص مع احتمال علاج المشاكل الموجودة في الرحم.

منظار الرحم: هو فحص مجهري يسمح بالمشاهدة المباشرة للرحم من الداخل، ويمكن إجراؤه باستخدام التخدير الموضعي أو تحت التخدير الكلي. يهدف هذا الإجراء إلى اكتشاف وتصحيح مشكلات الرحم مثل الزوائد اللحمية، والالتصاقات، والحاجز الرحمي، والأورام الليفية الموجودة أسفل الغشاء المخاطي بشكل خاص.   ستتمكن السيدة التي تخضع للإجراء من مغادرة المركز في نفس اليوم

أسباب العقم: عامل عنق الرحم
في منتصف دورة الحيض، يجب أن يكون المخاط في منطقة عنق الرحم، شفافًا، لا لون له، يشبه الماء، غزير، وقابل للمط. تساعد هذه الصفات المذكورة لمخاط عنق الرحم الحيوان المنوي على المرور إلى الرحم وقناتي فالوب. في حالة غياب هذه الصفات أو بعضها، يصبح عنق الرحم غير قادر على القيام بوظيفته كما يجب، ولكن نادرًا ما يكون هذا هو السبب الوحيد لتأخر الحمل.


 أسباب العقم: العامل البريتوني
الغشاء البريتوني هو طبقة تغطي الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض. قد تؤثر الالتصاقات، أو امتداد بطانة الرحم إلى خارج الرحم، (مرض البطانة المهاجرة) أو التهابات الحوض على الوظيفة الطبيعية للغشاء البريتوني. ويعد منظار البطن هو الوسيلة الوحيدة للتشخيص، وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى زيادة فرص حدوث الحمل عن طريق فصل الالتصاقات.

منظار البطن
يتم إجراء منظار البطن تحت تخدير عام، ويمكن للسيدة أن تغادر المركز في نفس اليوم. يتم إدخال تلسكوب من الألياف البصرية عن طريق فتحة صغيرة (يقل طولها عن 1 سنتيمتر) من داخل السرة أو أسفلها مباشرة. يقوم الطبيب بفحص تجويف البطن والحوض، كما يتم فحص المبيضين، وقناتي فالوب، والرحم، والغشاء البريتوني. عادةً ما يتم حقن صبغة عن طريق عنق الرحم لمعرفة ما إذا كان الممر إلى الرحم والأنبوبين خاليًا من العوائق. قد يحتاج الطبيب إلى عمل فتحتين صغيرتين أخريين ليتمكن من فحص الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض بدقة.

أسباب العقم: عقم مجهول السبب
في حوالي 10% من حالات تأخر الحمل، تكون جميع الفحوصات سليمة، وفي نسبة أعلى لا تظهر  الفحوصات سوى عيوب بسيطة.

في مثل هذه الحالات، تساعد حلول الإخصاب في رفع نسبة احتمال حدوث الحمل مقارنةً بالاكتفاء بانتظار حدوث الحمل بطريقة تلقائية (دون اللجوء لعلاج). أظهرت الدراسات أن الحمل يحدث بطريقة تلقائية لحوالي 10-15% من حالات العقم مجهول السبب. يستخدم الأطباء انواعًا مختلفة من العلاجات لزيادة فرص حدوث الحمل لدى هذه الفئة من المرضى. يتم استخدام عقاقير الخصوبة (مثل الأقراص او الحقن التي تحفز إفراز الهرمون المنبه للجريبFSH) )( و/ أو التلقيح الصناعي ((IUI  مع دورة طبيعية في علاج حالات تأخر الحمل مجهول السبب بنسب نجاح محدودة (تقارب معدل احتمال حدوث الحمل في حالات انتظار حدوث الحمل تلقائيًا). قد يرفع استخدام حقن تحفيز إفراز الهرمون المنبه للجريب (FSH)، مصحوبًا بالتلقيح الصناعي من احتمالات حدوث الحمل مقارنةً بانتظار حدوث الحمل تلقائيًا.

يعد ارتفاع سن المرأة، أو إخفاق أربع محاولات للتلقيح الصناعي، أو طول فترة تأخر الحمل من دواعي إجراء منظار البطن ومنظار الرحم وسرعة اللجوء إلى خيار أطفال الأنابيب.

​​

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork

إسأل لطيفة

المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.