يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

علم أمراض المناعة والحساسية

علم أمراض المناعة والحساسية هو فرع من فروع الطب متفرع من علم الأمراض الباطنية ويركز على تشخيص ومعالجة حالات مختلفة من أمراض نقص المناعة وأمراض الحساسية باختلافها.

 

خدمة المرضى:

خدمات علم أمراض المناعة:

- تشخيص نوعية مرض نقص المناعة وتحديد شدتها.

-العلاج يفصل على حسب المريض ويتضمن تجنب العوامل التي تؤدي الزيادة حدة المرض، تقوية الصحة العامة ومعالجة الأمراض المزمنة الأخرى التي بدورها تزيد من حدة نقص المناعة, الالتزام بأخذ مضادات حيوية معينة لمنع رجوع العدوى أو تحويل المريض لكي يتلقى زراعة لنخاع العظام إن استدعى الأمر لذلك.- متابعة مرضى أمراض المناعة الذين لديهم تشخيص مسبق.

-استقبال حالات جديدة لتأكيد أو نفي وجود نقص في المناعة ممن لديهم التهابات متكررة أو لديهم فرد من أفراد العائلة مصاب بمرض نقص المناعة.

 

خدمات علم أمراض الحساسية

-تشخيص أمرض وحالات الحساسية بمختلف انواعها وتحديد العوامل والمسببة ومدى شدتها. العوامل المحسسة تتفاوت بين التحسس من العوامل الاستنشاقية، الأغذية، التحسس من الحشرات والتحسس من الأدوية على سبيل المثال.

-توفير التعليمات والإرشادات للتجنب الأمثل للعوامل المحسسة بعد التعرف عليها.

-توفير العلاج لحالات الحساسية المختلفة والذي يشمل الأدوية المضادة للهيستامين، مدة قصيرة من الكورتيزون للتحكم بالنوبات الحادة وبعض  العلاجات المناعية المحددة التي تغني عن استخدام الكورتيزون لفترة طويلة.

-توفير الدعم لبعض العلاجات المحددة كالعلاجات المناعية التي تزيل التحسس للعوامل الاستنشاقية.

-متابعة مرضى حساسية الأكل والمرضى اللذين يمرون بمرحلة زوال الحساسية التلقائية ومتابعة شدة الحالة وامكانية استهلاك الطعام بفحوصات الدم

-استقبال حالات مختلفة ومحيرة للأطباء الآخرين ومحاولة معرفة اذا كانت الاعراض ناتجة من جراء حساسية معينة أو من التهابات معينة ومعالجة المشكلة إن أمكن.

 

التشخيص:

يتم التشخيص عن طريق الأخذ الدقيق لسيرة المرض ومن ثم استخدام فحوصات معينة لتأكيد التشخيص.

 

الأمراض المناعية:

فحوصات متعددة منها تحليل اعداد ونسب كريات ومكونات الدم ، تحليل للجاهز اللمفاوي لخلايا (تي) وخلايا (بي)، مستوى الأجسام المضادة العامة في الجسم، انزيمات الكومبليمنت لجهاز المناعة، فحوصات محددة الأمراض نقص مانعة معينة مثل فحص الديهايدرو رودامين لفحص مدى فعالية الخلايا البيضاء بقتل البكتيريا.

 

الأمراض التحسسية

-فحص الأجسام المضادة من فصيلة (إي) لمعرفة الحساسية العامة والحساسيات المحددة ضد عوامل تحسسية استنشاقية وعوامل موجودة في الطعام.

-فحص الحساسيات المختلفة (عوامل استنشاقية أو طعام) عن طريق الجلد

-فحص حساسيات الأدوية عن طريق الجلد (إن أمكن على حسب نوع الدواء مع عدم وجود بدائل).

-الفحص المباشر للحساسية عن طريق التعرض المباشر للعامل المحسس ويتم اللجوء لهذا النوع في الحلات المشتبهة وللتأكيد النهائي بوجود أو نفي الحساسية بشكل قطعي.

-عمل بعض الفحوصات المعينة في حالات الاشتباه ومنها مستوى مادتي الهيستامين والتريبتيز في الدم.

- عمل فحوصات معينة لمرض الارتيكاريا المزمن والتي قد تشمل فحوصات الأجسام المضادة ضد الذات، فحوصات لتقدير مستوى الالتهابات الداخلية أو عدوى جرثومية.

 

العلاج:

 

أمراض نقص المناعة:

-استخدام الأجسام المضادة في حالات نقص تلك الأجسام المضادة والناتج عن عدم انتاجها بشكل طبيعي

-استخدام مضادات حيوية  وقائية في حالات الإصابة بعدوى متكررة مع وجود نقص في المناعة

-استخدام مواد مناعية معينة لمنح الجسم مناعة إضافية مثل دواء إنترفيرون في حالات نقص مناعة معينة

-تحويل الحالة إلى مركز متخصص لزراعة نخاع العظام في حالات نقص المناعة التي يتم علاجها بهذه الطريقة.

-ملاحظة: لا يتم معالجة أو متابعة مرضى نقص المناعة المكتسب (الإيدز) حيث أن قسم الأمراض المعدية يقوم بذلك

 

أمراض الحساسية:

يهدف علاج أمراض الحساسية إلى إيجاد والتعرف على العامل المحسس بالدرجة الأولى وتجنب العامل المحسس يؤدي إلى التحسن الكامل ويساعد على نسيان الجسم للحساسية على المدى الطويل.

 

أنواع الأدوية المستخدمة في علاج أمراض الحساسية:

-مضادات الهيستامين،  مضادات اللوكوترين، استخدام الكورتيزون لفترة قصيرة، دواء مضاد للجسم المضاد (أي) (أوماليزوماب – زولير)، علاج مناعي محدد ضد العوامل الإستنشاقية لتخفيف أو إزالة تأثيرها.

 -استخدام أدوية تغير جهاز المناعة في حال تعذر استخدام العلاج المناعي أو عدم جدواها. الأدوية تشمل أدوية تمنع تكاثر الخلايا اللمفاوية من فصيلة (تي) مثل دواء السايكلوسبورين، تاكروليماس أو مايكوفينوليت على حسب الحالة.

 

موقع تقديم الخدمة:

-يتم تقديم خدمات الوحدة في مستشفى دبي

-يتم ادخال مرضى نقص المناعة للعلاج بالأجسام المضادة وعلاج أوماليزوماب في قسم إعطاء المحاليل الوريدية في الطابق السابع المركزي علاج المرضى .

-يتم ادخال المرضى الاخرين في القسم العاشر لجميع الحالات الأخرى التي يستدعي بقاؤها في المستشفى يومين أو أكثر.

-يتم استقبال مراجعي العيادات الخارجية في مستشفى دبي في الطابق الأرضي – غرفة 12 في قسم العيادات الخارجية

-عيادة المناعة تستقبل المراجعين في كل يوم أثنين دوام صباحي

-عيادة الحساسية تستقبل المراجعين في كل يوم ثلاثاء دوام مسائي

 


وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork
المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.