يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

هيئة الصحة بدبي تطور منظومة الرعاية الطبية طويلة الأمد في مستشفياتها

25/08/2019

أجرت هيئة الصحة بدبي تطويراً متكاملاً على أنظمة الرعاية الطبية التي توفرها للمرضى المقيمين في مستشفياتها لفترات طويلة، حيث حددت 30 يوماً لثبات المريض داخل منشآتها الطبية، وفي حالة زيادة المدة عن الأيام المحددة يتم تلقائياً نقل المريض إلى مراكز الرعاية طويلة الأمد المخصصة لمثل هذه الحالات. أعلن ذلك الدكتور يونس كاظم مدير مؤسسة دبي للرعاية الصحية التابعة للهيئة، لدى توقيعه، مؤخراً، اتفاقيتين أبرمتهما هيئة الصحة بدبي مع مركزي (كامبيريدج للطب وإعادة التأهيل، و إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي)، وهما من المؤسسات الصحية الرائدة عالمياً، والمتخصصة في رعاية المرضى الذين يحتاجون إلى فترات عناية صحية واجتماعية طويلة الأمد، حيث وقع عن ( كامبيريدج) الدكتور هاورد بودولسكي المدير التنفيذي للمجموعة، وعن ( إن إم سي) فرناردو باركر مدير العمليات في المؤسسة. وبموجب الاتفاقيتين سيوفر المركزان مناخ صحي مميز يتناسب بخدماته وتجهيزاته وأجوائه الخاصة، مع الحالات المرضية طويلة الأمد، إلى جانب تلبية احتياجات مثل هذه الحالات، من الخدمات التمريضية عالية المستوى، والوسائل الأخرى التي تعزز من صحة المرضى وتساعدهم في التكيف الاجتماعي مع ذويهم والمحيطين بهم، فضلاً عن إحاطتهم بجميع الإمكانيات التي تؤمن سلامتهم، وتكفل لهم الراحة. وأكد الدكتور يونس أن دراسات متأنية ودقيقة أجرتها " صحة دبي" حول التوظيف الأمثل للأسرة وإمكانية نقل المرضى ممن يقيمون في المستشفيات لفترات طويلة إلى مراكز أكثر ملائمة لحالتهم وظروفهم الصحية؛ وقد خلصت الهيئة إلى أهمية نقل مثل هذه الحالات التي تتجاوز مدة ثباتها في المستشفيات لأكثر من 30 يوماً. وأوضح أن هناك حالات مرضية تقتصر رعايتها على الخدمات التمريضية فقط، وتتطلب توفير مناخ صحي واجتماعي يتناسب وظروفها واحتياجاتها الاجتماعية المرتبطة بالاندماج مع الآخرين والمجتمع المحيط بها، في الوقت نفسه تشغل هذه الحالات أسرة المستشفيات وغرف العناية والرعاية إلى جانب ارتباطها بأجهزة طبية ليست في حاجة إليها، الأمر الذي يجعل المستشفى مكاناً غير مناسب لها، ويمنع في الوقت نفسه استقبال حالات مرضية في حاجة ماسة لهذه الأسرة. وقال الدكتور كاظم إن هيئة الصحة بدبي تولي جميع الحالات المرضية جل اهتمامها، بما فيها الحالات التي تقتصر خدمتها واحتياجاتها على طاقم التمريض وخدمات المتابعة فقط، وأنها من أجل ذلك شرعت في بناء مركز صحي متخصص يتولى رعاية مثل هذه الحالات، إلى جانب الاتفاق مع مركزي ( كمبيريدج، و إن إم سي)، لاستقبال حالات مماثلة سيتم تحويلها من المستشفيات التابعة للهيئة في المرحلة المقبلة. وأضاف أن عملية النقل ستكون وفق المعايير المعمول بها عالمياً، مؤكداً أن لهذا النقل أثره الإيجابي البالغ في حياة المرضى، من جهة، وعلى مستوى المستشفيات من جهة أخرى، حيث سيتلقى المرضى كل الرعاية الصحية عالية الجودة والمناسبة لهم، وسيكون بمقدور أهلهم التواجد والتواصل معهم متى رغبوا في ذلك. في الوقت نفسه سيتم التخفيف كثيراً من العبء والضغط الواقع على المستشفيات، التي ستتمكن بدورها من استقبال الحالات المرضية الأكثر احتياجاً لخدماتها وتجهيزاتها وطواقمها الطبية.

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork

إسأل لطيفة

المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.