يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

هيئة الصحة بدبي تدشن حملة (كنز الحياة) لزيادة فرص العلاج بالخلايا الجذعية

19/02/2019

أطلقت هيئة الصحة بدبي، اليوم، أول حملة طبية من نوعها لتجميع دم الحبل السري المستخدم في العلاج بالخلايا الجذعية لأمراض الدم، ولاسيما الأمراض الوراثية منها، وذلك عن طريق (مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري) التابع للهيئة، وتحت اسم (كنز الحياة)، في خطوة نوعية ينفذها المركز لزيادة حصيلة عينات دم الحبل السري، التي وصلت لدى المركز إلى 7 آلاف عينة. ولدى تدشينه الحملة التي تشمل إمارة دبي، قال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري، حقق نجاحات مبهرة في مجال علاج أمراض الدم عن طريق الخلايا الجذعية التي يتولى المركز توفيرها من خلال تجميع وتخزين دم الحبل السري. وذكر معاليه أن مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري أصبح لديه من الإمكانيات البشرية والتجهيزات والتقنيات، ما يعزز دوره العلاجي والبحثي في واحدة من أهم علوم ومجالات الطب المعاصر المرتكزة على توظيف الخلايا الجذعية، التي باتت هي الأساس في فك شيفرة العديد من الأمراض والحد من انتشارها وأثارها، وخاصة أمراض الدم وما يرتبط بها من الأمراض الوراثية. ولفت إلى أن المركز يحمل رسالة إنسانية نبيلة، منذ أن تم تأسيسه في العام 2006 بمكرمة خاصة ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله"، منوهاً معاليه بأن المركز فتح الكثير من نوافذ الأمل والتفاؤل وعزز حب الحياة لدى العديد من المصابين بأمراض، حيث أسهم بشكل مباشر في علاج 19 حالة مرضية مستعصية مصابة بأمراض (اللوكيميا، والثلاسيميا)، وغير ذلك من أمراض الدم التي تعتمد بشكل أساس على دم الحبل السري المستخدم في العلاج بالخلايا الجذعية. وأكد معالي القطامي أن هيئة الصحة بدبي تولي مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري جل اهتمامها، وتسخر جميع الإمكانيات من أجل تعزيز دوره المؤثر والإيجابي، سواء على مستوى البحث العلمي أو العلاج، والحد من انتشار أمراض الدم، فيما أوضح أن المركز يعد أحد أهم الصروح الطبية والعلمية في مجاله، وذلك بما يزخر به من خبرات وكفاءات طبية، وما يستحوذ عليه من التجهيزات والتقنيات الحديثة والدقيقة، وخاصة (جهاز التطابق النسيجي)، الذي يعد الأول من نوعه في هذا المجال على مستوى المنطقة. وكان معالي القطامي قد دشن الحملة في مقر مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري، وبحضور قيادات الهيئة ومجموعة من المسؤولين وإدارة المركز والأطباء والمختصين ورعاة الحملة والداعمين لها. في السياق نفسه تمتد الحملة طوال العام الجاري، وهي تستهدف تنمية الوعي المجتمعي بأهمية تخزين دم الحبل السري لدى المركز، ومن ثم الاستفادة منه مستقبلاً في حالة ظهور أي من الأمراض التي يستخدم فيها دم الحبل السري، سواء كان المرض يخص مالكة عينة الدم أو أحد من العائلة، أو من يستفيد من هذه العينة عن طريق تبرع صاحبتها بها. وتجدر الإشارة إلى أن دم الحبل السري يعد هو الركيزة الأساسية للعلاج بالخلايا الجذعية، التي تستخدم لعلاج 80 مرضاً من أمراض الدم، بما فيها ( اللوكيميا والثلاسيميا) وغيرها، وأن قدرات مركز دبي لأبحاث دم الحبل السري تمكنه من تخزين العينات لمدة تصل إلى 30 عاماً، وذلك وفق أفضل المعايير والاشتراطات والبروتوكولات المعمول بها عالمياً، وبدرجة عالية من الخصوصية والدقة.

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork
المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.