يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

دبي تفوز باستضافة المؤتمر العالمي لطب الطوارئ (2021)

13/12/2018

شهدت دبي اليوم، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، أعمال (المؤتمر الخامس لشعبة الإمارات لطب الطوارئ)، وذلك بحضور ما يقارب 1200 من العلماء والأطباء المتخصصين، يمثلون 30 دولة. وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر أعرب معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، عن اعتزاز الهيئة وجميع العاملين في القطاع الصحي، بفوز مدينة دبي باستضافة المؤتمر العالمي لطب الطوارئ في دورته (2021)، وذلك بعد منافسة تمت بين ملف استضافة دبي، وملفات أخرى تقدمت بها كل من (واشنطن، وملبورن الأسترالية)، للفوز بتنظيم هذه التظاهرة العلمية الأكبر من نوعها وتخصصها دولياً. وأكد معاليه في مستهل كلمته أن العالم شهد خلال العقدين الماضيين على وجه التحديد، الكثير من القضايا والإشكاليات الصحية، من انتشار الأوبئة وارتفاع معدلات الإصابات والحوادث، واعتلالات الأمراض المزمنة، الأمر الذي شكل مجموعة من التحديات أمام طب الطوارئ بوجه عام، كما منح هذا التخصص الحيوي مساحات إضافية لدوره (الوقائي والعلاجي)، وأوجد ضرورة حتمية لمواصلة تحديث أقسام الطوارئ والعمل الدائم على تطويرها وتزويدها بأحدث التجهيزات والتقنيات، وتمكين القائمين عليها من أداء مسؤولياتهم على الوجه المرجو. فيما لفت معاليه إلى أن الهيئة تولي تطوير أقسام الطوارئ في منشآتها الطبية، إيماناً منها بأن نجاح أي منشأة صحية يظل مرهوناً بقدرة وكفاءة أقسام الطوارئ، ومستوى استجابتها للحالات العاجلة والظروف الاستثنائية والطارئة. ولعلنا نفخر جميعاً بأقسام الطوارئ لدينا، كما نفخر أيضاً بالكوادر الطبية والطبية المساندة والفنية القائمة عليها، ممن نقدر دورها، وجهودها المبذولة من أجل خدمة المجتمع والحفاظ على صحة وحياة أفراده. وأضاف معالي القطامي قائلاً: إننا في هيئة الصحة بدبي ندرك مكانة مدينتنا وموقعها وما تمثله من نقطة جذب عالمية للمؤتمرات والمنتديات والقمم، وغير ذلك من الأحداث التي تتطلب دائماً أن نكون في أتم الاستعداد لمواجهة أية ظروف طبية محتملة. ونحن إذ نعول كثيراً على أقسام الطوارئ لمواجهة أية تحديات أو إشكاليات طارئة، فإننا نؤكد أن الهيئة لا تدخر وسعاً في تطوير أقسام الطوارئ، ورفع مستوى الأداء فيها، لتظل هي الأفضل عالمياً، وتظل أيضاً هي المقدمة الرئيسة والمدخل الأساس للرعاية الصحية العاجلة. انطلقت أعمال المؤتمر بتنظيم جمعية الإمارات الطبية، شعبة الإمارات لطب الطوارئ وبدعم الجمعيات العالمية المتمثلة في: الرابطة العالمية لطب الطوارئ، والكلية الأمريكية لأطباء الطوارئ، والأكاديمية الأمريكية، بالإضافة إلى الجمعيات الخليجية لطب الطوارئ. يسهم المؤتمر في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية بما يتماشى في تحقيق رؤية الامارات للوصول إلى أعلى المستويات العالمية في الرعاية الصحية. ويركز المؤتمر في مناقشاته على أحدث ما توصل اليه في مجالات الاسعاف والعناية ما قبل المستشفى والحوادث وحالات التسمم وطب الكوارث وطوارئ الاطفال والوقاية من الإصابات والعديد من المجالات الحيوية المختصة في هذا المجال. كما يناقش المؤتمر أحدث التطورات في مجال طب الطوارئ والعديد من الأبحاث والدراسات المحلية والعالمية حول كيفية التعامل مع الحالات الحرجة التي تصل لأقسام الطوارئ، والقضايا الطبية والتحديات التي يواجها الأطباء والعاملين في مجالات طب الطوارئ، والرعاية الصحية وتغطية كافة التخصصات الفرعية لطب الطوارئ. وكان معالي القطامي، وعقب كلمته التي استهل بها أعمال المؤتمر، قد افتتح المعرض المصاحب والذي ضم 20 شركة عالمية من رواد الشركات الكبرى المنتجة للتجهيزات الطبية ومستلزمات طب الطوارئ.

وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork
المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.