يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أوالكوكيز (Cookies) لضمان سهولة تصفح الموقع. إذا قمت بالاستمرار، سيقوم جهازك بالسماح بتخزين هذه الملفات المتعلقة بموقع هيئة الصحة دبي.

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار أدناه للتحكم في حجم النص

التحكم بالتباين

استخدم الخاصية أدناه لتحكم في التباين

قراءة النصوص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.

ReadSpeaker

اكتشف المزيد عن خيارات سهولة التصفح

قراءة المزيد

طباعة الصفحة

فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

ما هو مرض كوفيد 19؟

إن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) هو أحدث الفيروسات التاجية المكتشفة، والذي يسبب مرضاً معدياً. هذا الفيروس والمرض الذي يسببه لم يكونا معروفين من قبل. بدأ تفشي المرض في جميع أنحاء العالم ابتداءً من منطقة ووهان بمحافظة هوبي في الصين ابتداءً من ديسمبر 2019.

 

ماهو مصدر مرض كوفيد 19؟

لم يتم تحديد مصدر فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حتى الآن. حيث ورد في بداية انتشاره في منطقة ووهان في الصين أن العديد من المصابين كانو على تواصل مع بعضهم البعض خلال تواجدهم في سوق كبير للمأكولات البحرية والحيوانية، مما يشير إلى احتمالية ظهور الفيروس من مصدر حيواني، علماً بأن تحاليل جينات هذا الفيروس مستمرة في المختبرات العالمية للتعرف على المصدر الحقيقي للفيروس.

ما هي الأعراض التي يمكن أن يسببها كوفيد 19؟

يمكن أن تشمل الأعراض أمراض الجهاز التنفسي التي تتراوح بين الطفيفة إلى الشديدة، مع الحمى والسعال الجاف، وضيق وصعوبة في التنفس.

يعاني بعض المرضى من آلام في الجسم، والعضلات، والصداع، واحتقان وسيلان بالأنف، والتهاب الحلق، واللوعة، والإسهال، وفقدان حاستي الشم والتذوق.

 ​علاج فيروس كورونا المستجد

لا يوجد علاج شافي حتى الآن لجميع الحالات، يعتمد العلاج على تقوية الجهاز المناعي لدى المصابين وعلاج الأعراض المرضية والتخفيف من المضاعفات، حيث ان جميع العلاجات الموجودة في الوقت الحالي داعمة للمناعة وتساعد في تقوية الجسم..

هل هناك لقاح أو دواء أو علاج لكوفيد 19؟

حتى الآن، لا يوجد لقاح أو دواء مضاد للفيروسات للوقاية من أو لعلاج كوفيد 19. مع ذلك، يجب أن يتلقى المصابون الرعاية والمتابعة الصحية لتخفيف حدة الأعراض، بينما يجب إدخال المصابين ذوي الحالات الخطيرة إلى المستشفى.

تجري حالياً دراسة العلاجات الدوائية واللقاحات المحتملة، كما يعتمد تعافي المريض على عاملين رئيسيين وهما مستوى مناعة المريض ومستوى جودة الرعاية الطبية المقدمة.

 

كيف ينتشر الفيروس؟

ينتشر فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من شخص لآخر عبر سوائل الجسم الملوثة، والتي يمكن أن تنتقل بين الأفراد من خلال السعال أو العطس أو عن طريق الأيدي الملوثة.

يمكن أن ينتشر الفيروس من خلال لمس سطح ملوث ومن ثم لمس العينين، أو الأنف أو الفم.

  • تجنب العناق أو تقبيل الآخرين

كيف يمكنني حماية نفسي من الإصابة بالمرض؟

أفضل طريقة للوقاية من العدوى هي تجنب التعرض لهذا الفيروس. تشمل الإجراءات الوقائية الموصى بها ما يلي:

  • البقاء في المنزل
  • غسل اليدين بانتظام وبشكل مكثف بالصابون والماء لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو تنظيف اليدين باستخدام المعقم الكحولي.
  • تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيدٍ غير مغسولة.
  • المحافظة على مسافة مترين على الأقل بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

الحرص على اتباع إتيكيت السعال، والذي يعني تغطية الفم والأنف بالمرفق أو بمنديل عند السعال أو العطس، مع الالتزام بالتخلص من المنديل المستخدم على الفور.

  • الاستخدام الصحيح لمعدات الحماية الشخصية (مثال: الأقنعة والقفازات).
  • اتباع نمط حياة صحي، خاصةً من حيث التغذية السليمة، وممارسة الرياضة، والحصول على القسط الكافي من النوم
  • متابعة الوضع الصحي الشخصي بشكلٍ مستمر للتعرف على أية أعراض للمرض أو ارتفاع في الحرارة بشكلٍ مباشر.
  • الاطلاع على آخر المستجدات من المصادر الموثوقة واتباع التوجيهات الحكومية.

 

  • كم تستغرق الأعراض حتى تكون واضحة؟

    "فترة الحضانة“ تعني الفترة بين التقاط الفيروس وبدء ظهور أعراض المرض، وتتراوح معظم تقديرات فترة الحضانة لكوفيد 19 من 1 إلى 14 يومًا، وغالبًا ما تبدأ الأعراض الأولى بالظهور بعد حوالي خمسة أيام من يوم الإصابة

  • كم تستغرق الأعراض حتى تكون واضحة؟

    "فترة الحضانة“ تعني الفترة بين التقاط الفيروس وبدء ظهور أعراض المرض، وتتراوح معظم تقديرات فترة الحضانة لكوفيد 19 من 1 إلى 14 يومًا، وغالبًا ما تبدأ الأعراض الأولى بالظهور بعد حوالي خمسة أيام من يوم الإصابة

  • الحالة المشتبه بإصابتها: شخص يعاني من أعراض تنفسية مع أو بدون ارتفاع درجة الحرارة وتنطبق عليه أي من المعايير التالية:

    • السفر خارج الدولة خلال الـ 14 يوماً الماضية، أو
    • مخالطة حالة كوفيد 19 مؤكدة خلال الـ 14 يوماً الماضية، أو
    • يسكن في منطقة تم اكتشاف حالات مكوفيد 19 مؤكدة، أو
    • وجود أعراض إنفلونزا دون وجود تاريخ سفر أو أي نوع من الاحتكاك مع حالات مؤكدة

    الحالة المخالطة: شخص قضى وقتاً على مقربة من حالة تأكدت إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمسافة أقل من مترين، ولمدة تزيد عن 15 دقيقة (في مجال العمل، أو الدراسة، أو أن تكون الحالة المؤكدة أحد أفراد الأسرة)، ويبدأ حصر المخالطين بدءاً بالأشخاص الذين تواصلوا مع الحالة المؤكدة قبل يومين من ظهور الأعراض عليها وخلال فترة المرض. أما بالنسبة للحالات التي لا تظهر عليها الأعراض، يتم تحديد المخالطين لها منذ يوم عمل اختبار كوفيد 19 الإيجابي للحالة المؤكدة.

    .

  • ماذا علي أن أفعل إذا ظهرت لدي أعراض؟

    ارتد القناع مباشرةً، كما يرجى إبلاغ المشرف الخاص بك، والذي سوف يقوم بالتنسيق مع جهة التواصل الموحدة في الشركة للمضي بإبلاغ الخط الساخن لهيئة الصحة بدبي على الرقم 800342، وابدأ بعزل نفسك، والأهم، لا داعي للذعر.

  •  

    من هو المؤهل لاختبار كوفيد 19 (PCR)؟

    • المرضى في المستشفى

    المرضى في مرافق الرعاية طويلة الأمد والتي تظهر عليهم الأعراض

    • المرضى الذين يبلغون من العمر 60 عامًا أو أكثر ويعانون من الأعراض
    • المرضى الذين يعانون من حالات كامنة مع الأعراض
    • المخالطون للمصابين بالمرض والذين بدأت الأعراض تظهر عليهم
    • العائدون من السفر وقد بدأت الأعراض تظهر عليهم

    إذا لم تنطبق عليك أي من الحالات أعلاه، إلا أن الأعراض قد بدأت بالظهور عليك، الرجاء إخطار المشرف الخاص بك وتوجه للحصول على الرعاية الصحية

  • ماذا يحدث بعد الاختبار؟

      • إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، يبدأ الشخص فترة حجر صحي مدتها 14 يوماً، وسيتم اتباع أحد المسارين:
      1. إذا لم تظهر أية أعراض خلال الـ 14 يومًا، استأنف عملك بشكل طبيعي
      2. إذا ظهرت الأعراض خلال الـ14 يوماً، فسيتم إعادة اختبارك
      • إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية ستبدأ فترة العزل الصحي لمدة 14 يوماً وسيتم اتباع الخطوات التالية:
      1. سيتم تقييم حالتك، وإن كانت الحالة مستقرة سوف يتم عزلك إما في المنزل أو في منشأة عزل، وإن لم تكن مستقرة فسيتم عزلك في المستشفى.
      2. ستتم إعادة الاختبار في اليوم العاشر واليوم الثاني عشر من يوم الاختبار الأول، مع تكرار الاختبار كل 24 ساعة إلى حين الحصول على نتيجيتين سلبيتين متتاليتين.
      3. تنتهي فترة العزل الصحي بانقضاء مدة 14 يوماً دون وجود أعراض وبعد الحصول على نتيجتين سلبيتين متتاليتين 

ما الفرق بين الحجر والعزل الصحي؟

تطبق السلطات الصحية العزل والحجر الصحي لرعاية المصابين والأشخاص الذين قاموا بمخالطتهم من أجل حماية الأصحاء.

العزل الصحي: هو فصل المرضى الذين يعانون من أمراض معدية عن أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة حتى يتمكنوا من بدء رحلة العلاج دون إصابة الآخرين.

الحجر الصحي: هو تقييد حركة أولئك الذين قد يكونون قد تعرضوا لأمراض معدية ولكن ليس لديهم تشخيص طبي مؤكد للتأكد من أنهم غير مصابين.

يتحمل مقدمو الرعاية الصحية مع صاحب العمل مسؤولية اختيار المكان الأمثل للعزل والحجر وفق المعايير المنصوص عليها بهذا الشأن.

الأشخاص الذين أنهو فترات العزل او الحجر الصحي لا يمثلون خطراً على غيرهم، خاصة بعد تأكيد خلوهم من المرض

 

هل سيعاقبني صاحب العمل إذا أصبت بالمرض؟

لا، لن تعاقب، لأنه ليس خطؤك أنك أُصبت.

ينبغي أن تستلم راتبك كاملاً خلال فترة العزل الصحي، كما سيتم إصدار شهادة خلو من المرض بمجرد انتهاء فترة العزل، مما سوف يساعدك في العودة للعمل بشكلٍ طبيعي.

هل سأتعرض للعقوبة إذا لم أتبع إجراءات العزل والحجر الصحيحة؟

نعم، من المحتمل أن تتم معاقبتك، لأن أفعالك قد تعرض صحة الآخرين للخطر وتعرضهم للإصابة بالمرض، وذلك وفقاً للأحكام المنصوص عليها ضمن القانون الاتحادي رقم (14) لسنة 2014 في شأن مكافحة الأمراض السارية.

.

ما هي مصادر المعلومات الموثوقة؟

ننصح بضرورة تحري الدقة واتباع الإجراءات الوقائية الصادرة عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، وهيئة الصحة بدبي، والجهات المختصة في الدولة، وعدم تداول الشائعات أو أية معلومات لم تصدر عن الجهات المعنية الرسمية.

لطلب الدعم أو للاستفسار يمكنكم التواصل مع:

  • وزارة الصحة ووقاية المجتمع 80011111
  • خدمة "استجابة" التابعة لدائرة الصحة بأبوظبي8001717
  • هيئة الصحة بدبي 800342

 

أسئلة ومفاهيم خاطئة

هل المضادات الحيوية تعتبر علاج لفيروس كورونا المستجد؟

هذه المعلومة غير صحيحة حيث ان المضادات الحيوية خاصة فقط لمحاربة البكتيريا وليس لديها أية فاعلية ضد الفيروس بشكل عام.

هل تطعيم الإنفلونزا يقي من فيروس كورونا المستجد؟

هذه المعلومة خاطئة حيث أن تطعيم الإنفلونزا يكون خاصاً فقط بالفيروس المسبب للإنفلونزا وان سلالة كوفيد-19 مختلفة عنها.

هل يقي الثوم من فيروس كورونا المستجد؟

الثوم غذاء صحي يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكن لا يوجد دليل على أن تناول الثوم يحمي الأشخاص من فيروس كورونا المستجد.

هل يمكنني شراء بضائع من الانترنت؟

نعم يمكن شراء البضائع من الانترنت، حيث لا يوجد أي دليل علمي حتى الآن يثبت انتقال مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من خلال البضائع.

هل ينتقل فيروس كورونا المستجد من شخص إلى آخر من خلال المرور بالقرب منه؟

لا ينتقل المرض بمجرد المرور بالقرب من شخص مصاب، يجب ان يتم التواصل المباشر على قرب من الشخص المصاب (أقل من 2 متر) وبشكل متواصل أو ملامسته حتى تنتقل العدوى.

هل من الآمن طلب الوجبات الغذائية من المطاعم؟

نعم، مع الحرص على طلب الوجبات المطبوخة جيداً، وتناولها وهي ساخنة. 

لماذا علينا تجنب لمس العينيين والأنف والفم قبل غسل وتعقيم اليدين؟

تلامس اليدين العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وتلوث اليدين قد ينقل الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.

لماذا علينا استخدام باطن الكوع عند السعال أو العطاس في حال عدم توافر المنديل؟

الرذاذ المنتشر من السعال والعطس يساهم في نشر الفيروسات مثل البرد والأنفلونزا وغيرها، ومن الأفضل استخدام باطن الكوع أو الساعد في حال عدم توفر المنديل لأنه لا يوجد اتصال بينهما وبين ملامسة الأشياء التي نستخدمها.


وصل صوتك

الرجاء النقر على الأيقونة الصحيحة
Knife and fork

إسأل لطيفة

المحادثة الفورية

الرجاء تزويدنا بالمعلومات التالية للبدء بالمحادثة مع احدى موظفينا

متصل
جاري الكتابة

شكراً للتواصل معنا اليوم. يرجى تقييم مستوى الخدمة المقدمة. نتمنى لك يوماً سعيداً

نشكرك على وقتك للمشاركة في استطلاع رضا المتعاملين.